” حميّد الجمعان ” في ذمة الله هلالي سابق يشرق في الإماراتي رقم جديد في عالم التواصل الاجتاعي في يوم الوفاة . يُذكر المؤسس شيخ الرياضيين ..فخر الأجيال الأسطورة سامي يهزم جريتس الشيخ عبدالرحمن بن سعيد رحمه الله الملكي هلاليون واشربوا من ماء البحر اول بطولة هلالية هي كاس الملك عام 1381 هـ
  • الرئيسية » المقالات
    2016/10/18 - 6:31 م
    89 0

    سيبيريا …” في قلبي الهلال “

    و عادت الحياة لوضعها الطبيعي لتجلب الهلال في طياتها
    عادت ” الروح ” ، و عاد ” المتنفس ” ، عاد ( الزعيم ) و العود أحمد .

    بعد فترة التوقف الثقيلة ، و بعد أيامٍ مضت دونما أخبارٍ زرقاء عن المدرب المنتظر ، كانت العودة .

    فأتى الغيثُ كلهُ دفعةً واحده ،
    مُباراةٌ كانت فخمه منذو البدابة ، شهدت عودت الغائبين .
    عودة الروح الحماسيه ، و التنافس في التسديد نحو المرمى .

    عاد الهلال فأبدع و أمتع ، عاد ( السوبر ) للتسديد عاد ب( القُبل) ، عاد ليفرح تلك الجماهير ، و ليحث اللاعبين عودوا فالطرق في الهلال مُيسره تحتاج للتركيز فقط .

    سيبيريا ‘ يجبرنا دوماً على احترامه ، نهض ب الفريق و أعادهُ ” للضرب بقوه ” .
    يجدد الحب في كل مره ، و يعلنها في ختام كل مباراة
    ( في قلبي الهلال ) ‘ ?

    ليلةٌ إستثنائيةٌ متكاملة ، تبعها خبر المدرب الجديد
    لعله يكون ( بطلاً ) كتلك الليله ‘

    بقلم / أسماء الشمري .

    Print Friendly, PDF & Email