” حميّد الجمعان ” في ذمة الله هلالي سابق يشرق في الإماراتي رقم جديد في عالم التواصل الاجتاعي في يوم الوفاة . يُذكر المؤسس شيخ الرياضيين ..فخر الأجيال الأسطورة سامي يهزم جريتس الشيخ عبدالرحمن بن سعيد رحمه الله الملكي هلاليون واشربوا من ماء البحر اول بطولة هلالية هي كاس الملك عام 1381 هـ
  • الرئيسية » المقالات
    2013/09/10 - 2:09 ص
    79 2

    سامي الجابر

    – الأسطورة : سامي الجابر الأسم الذي لطآلما تغنت به الجمآهير الزرقاء وطآلبة بأن يحمل الفريق وأن يمسك بزمآم ( الهلال ) ، كآن يلعب وكآنت قلوبهم مطمئنه بتوآجده داخل الملعب ، اعتزل فبكت الملآعب والمستديرة لرحيل هذا الأسطورة وعزف المدرج أنغام الحزن وهو يلوح بيده مودعآ جماهير الرقم الصعب ، في تلك الليلة التي اعتزل فيهآ طالبت الجمآهير منه ان يستمر بالفريق الهلالي وان يكون قريبآ من البيت الأزرق ، نبض الهلال وجابر عثرات الهلاليين ( سامي ) استمر في العطاء من اجل ذاك الكيان الكبير من اجل تلك الجماهير التي تحب ان ترآه قريبآ حتى بعد أعتزاله ، غادر الأسطورة / سامي الهلال الى أوكسير فصآح الاعلام الأزرق الا سامي لا تأخذونه . . تحدثت الأقلام الهلاليه عن رحيل سامي وعن رحلة الطموح وقفت معه رغم انها جداً متمسكه به لا تحب ان ترآه في غير الهلال ، ولكن مادام سامي الأبن البآر اختار هذا الطريق كان من الهلال وجمهور الهلال وأعلام الهلال ان يختار الوقفه الصادقه معه ليستمر في الإنجاز بأسمهم وأسم الوطن ، سنه غاب فيها سامي عن الهلال وكل ماتعثر الأزرق هتفت المدرجات ( أرجع ي سامي ) ، ( هاتوآ لنا سامي ) ، كلمآت قد يظن البعض انها مجرد اشياء اعتاد عليها الجمهور متنآسين ان العلاقة بين سامي والجمهور الهلالي هي من ارغمتنآ على الحديث والمطالبة والعوده ، سامي ليس اسمآ ركل الكورة ثم اعتزل وانتهى كل شي ! بل هم اسم مرتبط بالهلال مرتبط بالطموح الذي تبحث عنه جماهير الهلال ، الليلة التي اعلن فيها عودة سامي مدربآ للهلال لم تهدى الجماهير الزرقاء بل الى ان حان الصباح وهي بكل مكان تحتفل بتلك الخبر ( السار ) ، لا يلآمون الزعماء فسآمي وحده هو من يفهمهم وهو من يستطيع ان يسمع لهم وهم يرون ان الجابر هو الرجل المناسب في المكان المناسب الذي يعمل لأسعادهم ويعتبون عليه حتى يستمر في النجاح كما عودهم ، العلاقة بين الهلال وسامي والجمهور اكبر من ان تشوههآ اي وسيله إعلاميه واكبر من ان يفسدها اي إعلامي رياضي واكبر من ان يغيرها اي مشجع !

    * وقفات جآبريه :
    – نجم الأعلام الاول في الجولتين المآضيه هو سامي الجابر ..

    – بداء الدوري ولكن الاعلام لايهمه الا بداية سامي الجابر ..

    – فازت انديتهم وتعادلت ولكن لم ينتظروآ الى هلال سامي الجابر ..

    – لهم حديث الورق وللأسطورة سامي الجابر حديث الفوز ..

    – يحاولون استفزاز سامي وفي النهاية هو من يستفزهم ..

    – حتى في حديثهم عن أسطورتهم يدخلون اسم سامي ..

    – كل حين يزدآد في الإنجاز فيما ان هم لا يزآلون على العكاز ..

    – تغيرت الاحداث والوقآئع وبقي اسم سامي شاغل الناس ..

    – مزق شباكهم لاعبآ ومدربآ ( الا يخجلون ) من التحدي الدائم ..

    – تتطور الاتحادات فيما ان اتحادنآ السعودي بسبب سامي يدرس 
    توحيد ملابس المدربين ” فقط لانه الجابر ”

    – سنوات من الغياب عن التوهج والبطولات وافكارهم حاضره
    بأن الهلال لا يحقق الفوز الا بالتحكيم ..

    * قفلة :
    هل نقول بأن سامي هو ( جميل ) ؟ 

    Print Friendly, PDF & Email