” حميّد الجمعان ” في ذمة الله هلالي سابق يشرق في الإماراتي رقم جديد في عالم التواصل الاجتاعي في يوم الوفاة . يُذكر المؤسس شيخ الرياضيين ..فخر الأجيال الأسطورة سامي يهزم جريتس الشيخ عبدالرحمن بن سعيد رحمه الله الملكي هلاليون واشربوا من ماء البحر اول بطولة هلالية هي كاس الملك عام 1381 هـ
  • الرئيسية » المقالات
    2018/03/01 - 5:01 م
    28 0

    المنعطف الأخير بقلم مرشد المرشد

    الدوري في جولاته الخمس الأخيرة..
    صراعات مختلفة وفرق طموحات..
    الهلال والأهلي بعيدين عن الكل..
    يتصدر الهلال ويلاحقه الأهلي بفارق 4 نقاط..
    الفيصلي والنصر والاتحاد والتعاون والفيحاء..
    صراع كبير على المركزين الثالث والرابع..
    الفرق بين الثالث الفيصلي والسابع الفيحاء..
    خمس نقاط فقط..!!
    توقفات وإرهاق طال لاعبي الأندية وعطل من جمال الدوري..
    الفتح والشباب والاتفاق بمنطقة الدفء..
    الهبوط يقلق الرائد وأحد والقادسية والباطن..
    منعطف مهم وحساس لأغلب الأندية..
    خصوصاً أنه يأتي بعد فترة توقف..
    يكاد يكون الهلال الأكثر قلق رغم تصدره..
    إقالة دياز قد تكون سلاح ذو حدين..
    إما نقطة تحول لتغيير النتائج السلبية الأخيرة..
    أو استكمال لها بسبب عدم الاستقرار..
    منطقياً نقول أن إقالة دياز مقبولة..
    نظير النتائج الأخيرة والتي لا ترضي أي هلالي..
    رغم أن البعض يتجه لفكرة سوء التوقيت..
    الفاصل بين هذا وذاك نتائج الهلال فيما تبقى من جولات..
    إدارة الهلال بقيادة وجه السعد هي الأقرب..
    وهي الأدرى بخفايا الأمور ومصلحة الفريق..
    سمو الأمير نواف بن سعد دفع الغالي والنفيس..
    فلن نكون أحرص منه على مستقبل الهلال..
    لذلك لابد أن يعطى الثقة الكاملة.. المرحلة لا تقبل أي انتقاد حاد أو تذمر محبط..
    فلا الانتقاد سيعيد دياز..
    ولا التذمر سيرفع من روح وحماس الفريق..
    هي مرحلة دعم فقط..
    ومتى ما استشعر المشجع قيمة دعمه..
    سيترك كل شيء ويتجه للوقوف مع الفريق..
    الغريب أن هناك تخوف من خسارة الدوري..
    رغم فارق الأربع نقاط عن الوصيف..
    وهذا الأمر دخيل على جمهور الهلال..
    الذي لطالما كان يتغنى ويثق بالهلال..
    لذا ازرعوا الثقة بالله ثم بالإدارة واللاعبين..
    خمس جولات أو أقل تتوج الهلال بالدوري..
    وسيزف الجمهور هلالهم بهذا الانجاز بأذن الله..
    والهلال لاتنقصه الأدوات لتحقيق ذلك..
    إنما يحتاج للاستقرار وعدم خلق المشاكل..
    الجمهور بطبعه عاطفي ولكن العقلانية مطلوبة..
    رغم أن دياز قدم الكثير مع الهلال..
    ولكن دياز هذا الموسم ليس دياز الموسم الماضي..
    والهلال لم يتوقف على غيره حتى يتوقف عليه..
    الهلال بتاريخه هو من يصنع المدربين..
    هو من يصنع تاريخ اللاعبين..
    هو من يستمر والبقية راحلين..
    تعودنا منه أنه يخرج من أصعب الأزمات..
    ويختتم مشواره بالانجازات والبطولات..
    لذا لا تقلقوا على هلالكم فخلفه رجال..
    إدارة واعية وأعضاء شرف داعمين..
    وجمهور واعي وحريص على الهلال ككيان..
    منعطف أخير مهم وحاسم..
    وللجمهور دور كبير في توجه هذا المنعطف..
    أخيراً..
    سألت الحكيم وش رايك؟!
    قال: ( الهلال قدها).. بأذن الله

    Print Friendly, PDF & Email